العيد في الجزائر
شعبان وفضائله.اخبار.تقاليد رمضان في الجزائر.لمحات رمضانية.نضام رمضان.رمضان وعبدات.الصوم الحق.س وج.صحتك في رمضان.سهرات.بوقلات وحكم.حلويات وطبخ.مائدة رمضان.اسراف وقتصاد.تجهيزات رمضان.منزل وديكور.جيران.تجهيزات الاعياد.حلويات تقليدية وعصرية.ازياء وتسريحات ومكياج عصرية.اطفال و البسة.منزل وديكور.حنة العيد.بطقات معايدة.مدونة لمحات من رمضان.تهاني صح رمضانكم وصح افطوركم .تهاني صح عيدكم .لكل المسلمين رمضان مبارك

العيد في الجزائر

رمضان في الجزائر ماءدة سهرة بوقالة حلويات طبخ ديكور جيران منزل صيام سحور تجهيزات نضام رمضان عيبدات اسراف واقتصاد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
اسطورة الزلابية العجوز
المواضيع الأخيرة
» كيف انشئ جمعية
السبت نوفمبر 29, 2014 11:28 am من طرف Admin

» بيع اكسيسورات روعة حلم
السبت مايو 24, 2014 6:13 pm من طرف Admin

» بيع اكسيسورات
السبت مايو 24, 2014 6:06 pm من طرف Admin

» بيع اكسيسورات
السبت مايو 24, 2014 6:04 pm من طرف Admin

» كسب المال من مناصب عمل في شركة تسويق وانت في منزلك
السبت فبراير 01, 2014 11:51 am من طرف Admin

» اسطورة جزائرية من التراث اسمها يوم العجوز
الخميس يناير 30, 2014 9:26 pm من طرف Admin

» من تاريخ الجزائري اشهر من اشهر القصائد قصيدة حييييييزية
السبت نوفمبر 09, 2013 11:04 am من طرف Admin

» ازياء اعراس جديدة وخفيفة
الخميس يوليو 25, 2013 8:45 am من طرف Admin

» ازياء تقليدية لاعراس وحفلات ومنسبات جزائرية
الخميس يوليو 25, 2013 8:33 am من طرف Admin

ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  (2 شهر الرحمة والغفران ) للشيخ : ( نبيل العوضي )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 16/06/2013

مُساهمةموضوع: (2 شهر الرحمة والغفران ) للشيخ : ( نبيل العوضي )   الأحد يونيو 16, 2013 8:05 pm



عباد لله: بعض الناس في ليالي رمضان ورمضان هم كالتالي: إذا جاء للدوام في العمل فهو كسول، لا يبالي بالمراجعين، ولا يبالي بأحد، حجته (إني امرؤ صائم) وهل الصيام يؤدي بك إلى هذا؟! كم فُتحت الفتوح في نهار رمضان؟ وكم انتصر المسلمون في شهر رمضان؟ وهذا الصائم نائمٌ في عمله، لا يأتي إلا في منتصف الدوام، إن سئل؟ قال: إني امرؤ صائم، عطل المراجعين وساءت نفسه وخبثت، والحجة (إني امرؤ صائم) قد أشقيت نفسك وغيرك، وكنت قدوة سيئة للناس.
وإذا جاء الليل بعد أن شبع وملأ بطنه، إن جاء يصلي، قال: يا إمام! أرحنا من هذه الصلاة، ما أطولها! أزعجتنا بها، مللنا هذه الصلاة الطويلة! أزعج الناس بثقل الصلاة عليه..
أتعرف لماذا هي ثقيلة؟ لأن الله جل وعلا سماها عنه وعن أمثاله [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ 
[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [البقرة:45] الصلاة ثقيلة عليهم إلا على من يا رب؟ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [البقرة:45] لم يخشع فيها ولا تلذذ بها، يقول للإمام: لا تطل الصلاة، ثم لم يصلي إلى أين؟ أتظنه يجلس في بيت الله؟                           

حال بعض الناس في رمضان[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]حال السلف في رمضان[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
كان الإمام مالك رحمه الله يغلق كتب العلم في رمضان..
يغلق مجالس الحديث والإفتاء، ويعتكف على القرآن، وكان الإمام الشافعي رحمه الله في النهار يختم القرآن كله، وفي الليل يختم القرآن مرةً ثانية، فلا ينقضي رمضان إلا وقد ختم القرآن ستين مرة.
أتظنه ينام كما ينام الناس في هذا الزمان؟ أم تظنه يجلس مجالس لغو وغيبة ونميمة ولعب ومسلسلات وأفلام كما يفعل الناس في هذا الزمن؟ لا والله! هذا الإمام عرف قدر القرآن في هذا الشهر، لأن الله أنزل القرآن فيه [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [الدخان:3] بارك الله في هذه الليلة لم؛ لأن القرآن أنزل فيها.
كان النبي صلى الله عليه وسلم يجلس في خباه لا يكلم أحداً ولا يكلمه أحد، يعتكف للقاء الله جل وعلا، وكان جبريل يدارسه القرآن، وكان السلف من بعده أحدهم في المسجد لا يخرج إلا للوضوء ويرجع، بين مصحفٍ وقرآن..
أي قراءة نريد؟ هل نريد قرآناً هذاً كهذِّ الشعر؟ أو كقراءة جرائد؟ أو أن تفتخر بين أصحابك أنك قرأت القرآن مرتين أو ثلاث! لا، نريد قرآناً كما قرأه السلف..
كيف قرءوه؟ هذا أفضل الخلق يقول لصاحبه ابن مسعود: (اقرأ علي القرآن.
قال ابن مسعود: أأقرأ عليك وعليك أنزل؟ قال صلى الله عليه وسلم: إني أحب أن أسمعه من غيري، قال ابن مسعود: فقرأت حتى وصلت إلى قوله جل وعلا: [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيداً [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة][النساء:41] فسمعته يقول: حسبك.
فنظرت فإذا عيناه تذرفان) عليه الصلاة والسلام، ويدخل عليه بلال وهو يبكي فيقول: (يا رسول الله! لم تفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: قد أنزل علي الليلة آيات ويلٌ لمن قرأها ولم يتفكر فيها [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة][آل عمران:190-191]) . يوشك أن تدخل مسجد جماعة فلا ترى فيه خاشعاً، يوشك أن يخطئ الإمام ولم يدر به أحد، يوشك أن تسأل المصلين بعد الصلاة ماذا قرأ الإمام؟ فلا يجيبك أحد، يوشك أن يأتي هذا اليوم أن يقول الناس بعد الصلاة: ماذا قرأت أيها الإمام؟ لم نعقل إلا التكبير والسلام، لم نعقل شيئاً آخر. الفضيل بن عياض قرأ آية واحدة ورددها حتى بكى، وهي قوله تعالى: [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [الحجر:8-9]. وكان أبو حنيفة يقوم الليل كله بآية واحدة، وعائشة تصلي الضحى بآية واحدة، [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [الطور:27].                  



[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]رمضان شهر إطعام الطعام[وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
يقول الزهري رحمه الله: شهر رمضان شهر قرآن وإطعام طعام.
لا ثالث لهما، إما أن تقرأ القرآن أو تطعم المساكين، وكان السلف في ليالي رمضان يطعمون المساكين، والفقراء، والجياع، ويتقربون إلى الله بهذا [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُوراً [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [الإنسان:8-9] رمضان شهر إطعام الطعام.
أتعلم أن هناك من المسلمين من يمر عليه رمضان وغير رمضان ولا يفرق؛ لأنه لا يأكل شيئاً؟ هو صائمٌ طوال العام، إن حصل على وجبة واحدة في اليوم والليلة، فهنيئاً له في ذلك اليوم..
أسمعت بمسلمين يبحثون عن الطعام في القمامات؟! أسمعت بمسلمين تنظر الأم إلى رضيعها ليس في ثديها قطرة لبن ترضعه، ويموت بين يديها ولا تستطيع أن تفعل شيئاً؟! أسمعت بمسلمين الآن في هذا الزمن يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، ليس عندهم رطبات يسدون بها جوعهم؟! أسمعت بهذا يا من فرشت لك الولائم! ويا من غضبت إذا نقص شيءٌ من أصناف الطعام! ويا من تشتكي من التخمة ومن كثرة الطعام! ويا من ألهتك تلك الملذات والشهوات عن إخوانك المسلمين؟! إنه شهر إطعام الطعام..
(من فطّر صائماً فله مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجره شيئاً) [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]هَا أَنْتُمْ هَؤُلاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنْكُمْ مَنْ يَبْخَلُ وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [محمد:38]. لا تبخل يا عبد الله! تذكر إخواناً لك في الأرض جوعى ومرضى لا يملكون شفاءً للشتاء، ولا غطاءً للصيف، ولا يملكون دواءً لمرضاهم، يموت الولد من مرض، وتموت الأم من جوع، ولا يستطيع أحدٌ أن يفعل شيئاً، وقد قرأت يوماً خبراً -إن كان صحيحاً، فإننا نعيش في زمن التعاسة- قرأت يوماً في إحدى البلاد الإسلامية أن أماً مع أولادها ما كانت تملك شيئاً، حتى جاعوا، وبحثوا عن طعام فلم يجدوا حتى ماتت الأم بين أيدي الأولاد، الأم ثم جاع الأولاد فلم يجدوا طعاماً؛ فما وجدوا إلا شيئاً من اللحم بقي على عظام أمهم، فأخذوا يقطعون بعض اللحم ويأكلونه ليسدوا به جوعهم..
قال الله تعالى: [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة][الإنسان:8-9] شهر رمضان يذكرك إذا جعت وإذا عطشت بالفقراء والمساكين..
كم ستصوم؟! اثنا عشر ساعة، ومن المسلمين من يصوم أربعاً وعشرين ساعة، بل يصوم يومين وثلاثة ولا يجد طعاماً يأكله، فإذا جعت تذكر إخوانك.

شهر رمضان -يا عبد الله- شهر محبةٍ ووئام، إن كان بينك وبين إخوانٍ لك شحناء وبغضاء وغل وحسد فلا يأتي هذا الشهر إلا وقد رفعته عن قلبك، فإن الله لا يغفر لعبدين متشحانين، ترفع الأعمال إلى الله كل اثنين وخميس؛ فيغفر الله لكل عبدٍ لا يشرك بالله شيئاً إلا رجلين بينهما شحناء، إن كان بينك وبين أخيك نزاعٌ وخصام وخلاف وبغضاء وشحناء، فالله الله في هذا الشهر أن تصلح ما بينك وبينه [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [الحشر:10] كيف يقوم الليل من قام وفي قلبه لأخيه شحناء؟ كيف يتلذذ من يقرأ القرآن وفي قلبه على أخيه شحناء وبغضاء؟ كيف يهنأ بفطره ويتلذذ بصومه من بات ومن أصبح وأمسى وفي قلبه غلٌ على إخوانه المسلمين؟ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ [وحدهم المشرفون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة] [الحجرات:10].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ramdhanalg.dahek.net
 
(2 شهر الرحمة والغفران ) للشيخ : ( نبيل العوضي )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العيد في الجزائر :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: لمحات رمضانية-
انتقل الى: